القائمة الرئيسية
الشات
يجب ارسال طلب شات لاحد الأعضاء ليظهر بقائمة اصدقائك وتتمكن من التحدث معهم
FaceBook Twitter Youtube Rss
زواج زواج .... كلمة تشغل بال أهالي الفتيات الآن

زواج زواج .... كلمة تشغل بال أهالي الفتيات الآن

4 / 04 / 2012 | المشاهدات 1678
زواج زواج .... كلمة تشغل بال أهالي الفتيات الآن

الزواج هو الشغل الشاغل لأهالي الفتيات، وخاصة في المجتمع العربي، إذ لا تطمئن العائلة، الأم والأب، على حال بناتهن إلا بالزواج.

 

ففكرة انتقال البنت من بيت أهلها إلى بيت زوجها، لتعيش ما تبقى من حياتها مع زوجها وفي بيته وتصونه، وتعيش لأولادها بعد أن عاشت ربع عمرها مثلا في بيت أهلها، هي فكرة مرسخة، في بال المجتمع العربي ككل، ومهما وصلت المرأة لنجاح في حياتها العملية واستقرت ماديا في حياتها، وحصّلت أعلى المراتب في دراستها، إلى أنها تبقى قاصرة وتحتاج لمن يراعيها، ودائما الأب يرى ان الزواج وبيت الزوج هو المكان المناسب لها.

 

ولكن مع الاختلاف في الآراء والأفكار، ومع وجود الفجوه بين الأجيال، واختلاف أنماط العيش بين مراحل حياة الأهل والأولاد، أدى إلى وجود العديد من المشاكل بين الأهل وأولادهم.

 

وخاصة في قضية الطموح والتعليم، والعمل، فمع وصولنا إلى سنة 2012 إلى أن هناك بعض العائلات الذين يرفضون عمل بناتهن في شركة معينة أو في أي وظيفة معينة، وذلك باعتقادهم أن العمل ليس للمرأة، ومع تحدي البنات لأهلهم بهذه القضية بالذات، اصبح ما يشغل بال الأهل هو الزواج، وكيفية تزويج بناتهن والستر عليهن قبل أن يتوفوا، فهذا هو المرض الذي يشغل بال الأهالي كلهم دون استثناء سواء كانت عائلة "مودرن" او تقليدية الى أن الزواج هو ملاذ المرأة الوحيد بعد بيت والدها، فالحياة مليئة بالفتن، وأشياء كثيره تعتبر سيئة، يحاول الأهل أن يحموا بناتهن ويعفوهن بالزواج، وكما يقول المثل المصري الشهير "اخطب لبنتك وما تخطبش لابنك"

 

ولو تمعّنا قليلا بهذه الفكرة لوجدنا ان الأهل على حق، فالزوج والزواج هو الامان بالنسبة للفتاة، كما ان ديننا الحنيف يأمرنا بالزواج، من اجل الحصول على مجتمع سوي، وناجح.

.

.

.

زواج زواج .... كلمة تشغل بال أهالي الفتيات الآن





أضف تعليق