القائمة الرئيسية
الشات
يجب ارسال طلب شات لاحد الأعضاء ليظهر بقائمة اصدقائك وتتمكن من التحدث معهم
FaceBook Twitter Youtube Rss
الزواج قصة غير معقدة ..!

الزواج قصة غير معقدة ..!

8 / 02 / 2012 | المشاهدات 1863
الزواج قصة غير معقدة ..!

الزواج أو في الزواج .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اذا جائكم من ترضون دينه وخلقه، فزوجوه ألاّ تفعلوه تكون فتنة في الأرض وفساد كبير)

 انتشر هذا الحديث بين الناس والعامة.. معظم الناس يعرف هذا الحديث، ولكن القليل من ينفذون مضمونه.. والدليل على ذلك تراجع نسبة الزواج في العالم العربي والاسلامي.. وذلك لعدة أسباب، منها غلاء المهور، أو ارتفاع مستوى التعليم، أو انخفاض المستوى المعيشي للشاب، وعمل المرأة ايضا مما جعلها تعتمد على نفسها ماديا، مما أدى الى الانتقاص من فكرة الزواج وجعلها شيئا رتيبا ومملا....

 وكم من الصحابة في زمن النبي صلى الله عليه وسلم تزوجوا وكانوا لا يملكون ثمن المهر أو حتى ثمن وليمة الزواج، كما أن صلى الله عليه وسلم قام قبل بزواج ابنته من على بن ابي طالب الذي قدّم الدرع على أنه مهر ابنة الرسول صلى الله عليه وسلم، فابنة اشرف الخلق كان مهرها درعا، فما بال فتيات اليوم، ما نحن مقابل هذه الشخصية العظيمة، مهما كان الحال الاجتماعي والاقتصادي للفتاة ( العروس ) الى أنها لن تصل لمرتبة ابنة سيد الخلق اجمعين... وهناك العدبد من قصص الزواج التي تمت على عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، كقصة جليبب.. فما هي قصة هذا الرجل ؟؟

كان رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له جليبيب ، كان في وجهه دمامة وكان فقيراً ويكثر الجلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم : يا جليبيب ألا تتزوج؟ فقال : يا رسول الله ومن يزوجني ؟! فقال صلى الله عليه وسلم : أنا أزوجك يا جليبيب . فالتفت جليبيب إلى الرسول فقال : إذاً تجدني كاسداً يا رسول الله . فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : أنك عند الله لست بكاسد ، ثم لم يزل النبي صلى الله عليه وسلم يتحين الفرص حتى يزوج جليبيباً فجاء في يوم من الأيام رجل من الأنصار قد توفي زوج أبنته فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يعرضها عليه ليتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم فقال له النبي : نعم ولكن لا أتزوجها أنا !! فرد عليه الأب : لمن يا رسول الله !! فقال صلى الله عليه وسلم : أزوجها جليبيباً ... فقال ذلك الرجل : يا رسول الله تزوجها لجليبيب ! يا رسول الله انتظر حتى أستأمر أمها !! ثم مضى إلى أمها وقال لها إن النبي صلى الله عليه وسلم يخطب إليك ابنتك قالت : نعم ونعمين برسول الله زمن يرد الرسول صلى الله عليه وسلم ! فقال لها: إنه ليس يريدها لنفسه !! .. قالت : لمن ؟ قال : يريدها لجليبيب !! قالت : لجليبيب لا لعمر الله لا أزوج جليبيباً وقد منعناها فلاناً وفلاناً .. فاغتنم أبوها لذلك ثم قام ليأتي النبي صلى الله عليه وسلم فصاحت الفتاة من خدرها وقالت لأبويها : من خطبني إليكما ؟؟ قال الأب : خطبك رسول الله .. قالت : أفتردان رسول الله ... أمره ادفعاني إلى رسول الله فإنه لن يضيعني ! قال أبوه : نعم .. ثم ذهب إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال : يا رسول الله شأنك بها ... فدعا النبي صلى الله عليه وسلم جليبيباً ثم زوجه إياها ورفع النبي صلى الله عليه وسلم كفيه الشريفتين وقال : الله صب عليهما الخير صباً ولا تجعل عيشهما كدًا كداً !! ثم لم يمض على زواجهما أيام حتى خرج النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه في غزوة وخرج جليبيب معه فلما انتهى القتال اجتمع الناس و بدأوا يتفقدون بعضهم بعضاً فسألهم النبي صلى الله عليه وسلم وقال : أتفقدون من أحد قالوا : نعم يا رسول الله نفقد فلاناً وفلاناً كل واحد منهم إنما فقد تاجراً من التجار أو فقد ابن عمه أو أخاه . فقال صلى الله عليه وسلم : نعم ومن تفقدون قالوا : هؤلاء الذين فقدناهم يا رسول الله ... فقال صلى الله عليه وسلم : ولكنني أفقد جليبيباً .. فقوموا نتلمس خبره ثم قاموا وبحثوا عنه في ساحة القتال وطلبوه مع القتلى ثم مشوا فوجدوه في مكان قريب إلى جنب سبعة من المشركين قد قتلهم ثم غلبته الجراح فمات .. فوقف النبي صلى الله عليه وسلم عل جسده المقطع ثم قال : قتلتهم ثم قتلوك أنت مني وأنا منك ، أنت مني وأنا منك .. ثم تربع النبي صلى الله عليه وسلم جالساً بجانب هذا الجسد ثم حمل هذا الجسد على ساعديه صلى الله عليه وسلم وأمرهم أن يحفروا له قبراً .. قال أنس : فمكثنا و الله نحفر القبر جليبيب ماله فراش غير ساعد رسول الله .. قال أنس : فعدنا إلى المدينة وما كادت تنتهي عدتها حتى تسابق إليها الرجال يخطبونها

 

فلا تحمل هم حالتك المادية ، واختاروا ايها البنات من ترضون العيش معه لشخصيته ودينه وليس لماله، فالمال يأتي ويذهب ويقى الشخص على حاله، فاحسنوا اختيار زوجاتكم وازواجكم ضعوا معايير الأدب والأخلاق في الحسبان وليس المال أو الوجه الجميل. ..

.





أضف تعليق